الجــمـهوريـة الجـزائريـة الديمـقراطيـة الشعـبـيـة
بوابة الوزارة اﻷولى
الوزير الأول / النشاطات
نشاطات الوزير اﻷول

الوزير الأول يدشن المجمع الغازي رقان/الشمال

أشرف الوزير الأول،السيد أحمد أويحي، يوم السبت، على  تدشين المجمع الغازي رقان/الشمال (120 كلم جنوب أدرار) الذي يعد واحدا من المشاريع الغازية التي جرى تطويرها بجنوب غرب البلاد.

و خلال مراسم التدشين تلقى الوزير الأول الذي كان مرفوقا بوفد وزاري شروحات  من طرف القائمين على تسيير هذا المجمع فيما يخص الإنتاج و التطوير و التسويق.
وتقدر الطاقة الإنتاجية لهذه المنشأة الغازية بأكثر من 8 ملايين متر مكعب /  يوميا  و148 برميل من المكثفات يوميا  في حين تشمل خطة تطوير هذا الحقل  للوصول إلى أكثر من 2 مليار متر مكعب من الغاز / سنويا على مدى 12 سنة  حسب  البطاقة التقنية للمشروع.  
و يعتمد التشغيل الأولي لهذا المجمع الذي أنجز بغلاف مالي قارب 3 مليار دولار  على استغلال 10 آبار غازية من أصل 104 بئرا متواجدا بالحقل الغازي لمنطقة  رقان.
و تتوزع الآبار التابعة للمجمع الذي تقدر احتياطاته بأكثر من 88 مليار متر  مكعب منها 55 مليار متر مكعب مسترجعة على كل من مناطق رقان شمال و أزرافيل  جنوب - شرق و كحلوش و كحلوش جنوب و سالي و تيلولين.
اشرف السيد أحمد أويحيي على حفل إمضاء اتفاقيات شراكة بين مجمع  سوناطراك وخمس مؤسسات عمومية لتطوير حقل تينهرت بولاية إيليزي بحضور الرئيس  المدير العام لسوناطراك عبد المومن ولد قدور.  
وأمضى على هذه الإتفاقيات نائب رئيس المنبع بسوناطراك صالح مكموش والرؤساء  المديرون العامون لمؤسسات جي تي بي و جي سي بي و إناك و كوسيدار للقنوات و  أنفراتال للإتصالات.  
و تشمل هذه الإتفاقيات عملية ربط 50 بئرا منتجا للغاز بحقل تينهرت بولاية  إيليزي من بين 154 بئرا متواجد بالحقل مرورا بشبكة تجميع على مسافة 330 كلم في  آجال 20 شهرا.
و ستمكن هذه الإتفاقيات من مضاعفة الإنتاج إلى 10 ملايين متر مكعب يوميا و  3ر5 مليار متر مكعب سنويا من الغاز نهاية 2019  حيث سيتم معالجة الإنتاج على مستوى مجمع أوهانت..
وستصل قدرات الإنتاج بحقل تينهرت في 2025 إلى حدود 27 مليون متر مكعب من  الغاز يوميا و 10 مليار متر مكعب سنويا من الغاز الذي ستتم معالجته على  مستوى وحدات محطة أوهانت بسعة 14 مليون متر مكعب من الغاز يوميا.  
و سيتيح هذا المشروع تمديد آجال استغلال المركب الغازي لأوهانت إلى غاية 2040  
ويرافق الوزير الأول في هذه الزيارة وزير الداخلية والجماعات المحلية  والتهيئة العمرانية، السيد نور الدين بدوي ووزير الطاقة، السيد مصطفى قيطوني ووزير الصناعة والمناجم، السيد يوسف يوسفي.